إذاعة الشيخ سعود الشريم

إذاعة الشيخ سعود الشريم

http://www.qurantranslations.net/radio/alshuraim/MediaPlayer.asxhttp://www.qurantranslations.net/radio/alshuraim/QuickTime.qtlhttp://www.qurantranslations.net/radio/alshuraim/RealPlayer.ramhttp://www.qurantranslations.net/radio/alshuraim/Winamp.plshttp://quraan.us:9848
كود مشغل الراديو

إذاعة الشيخ سعود الشريم

استمع إلى تلاوة مميزة للمصحف المرتل برواية حفص عن عاصم بصوت القارئ الشيخ سعود الشريم

نبذة عن الشيخ سعود الشريم

سعود الشريم

الشيخ سعود الشريم

يُعتبر واحدا من أشهر مرتلي القرآن الكريم في العالم، عُرِف بصوته الرخيم وإحساسه المرهف. له اطلاع واسع بقواعد ترتيل القرآن الكريم وأصوله وأحكامه. أسلوبه رصين ورزين ومُؤثِّر، وترتيله سَلِسٌ ومُعبّر ومُحكَم، يتلو القرآن الكريم بخشوع العالِمِين ونبوغ العارفين، فيرحل بالمستمعين إلى عوالم الطهر الروحي والصفاء النفسي، شخصيته القوية وطبعه المتواضع يمنحانه هالة من الاحترام ويضفيان عليه مُسحة من الوقار، يسميه مُحِبُّوه (ريحانة الحرم) نسبة لاشتغاله كإمام للمسلمين بالحرم المكي، يتعلق الأمر بالقارئ السعودي الشيخ سعود الشريم.

وُلد الشيخ سعود الشريم واسمه الكامل سعود بن ابراهيم بن محمد بن ابراهيم بن ناصر بن ابراهيم بن محمد بن شريم سنة 1965م في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية لأسرة ذات حسب ونسب. ترعرع منذ طفولته في وسط محافظ يعطي للإسلام ما يستحقه من تقدير واهتمام، ويولي القرآن الكريم عناية خاصة وحرصا لا حدود له، الأمر الذي أثَّر في تكوين شخصية سعود الشريم، وساهم في انجذابه لكتاب الله تعالى، فتعلق به وتعلَّمَه وعكف على ضبط قواعد تجويده وترتيله.

بدأ الشيخ سعود الشريم مساره التعليمي في سن مبكرة، فالتحق بمدرسة عرين خلال المرحلة الابتدائية، وبالمدرسة النموذجية خلال المرحلة الإعدادية، ثم بثانوية اليرموك الشاملة خلال المرحلة الثانوية فتخرج منها سنة 1984م، بعد ذلك، التحق بكلية أصول الدين التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، فتخصص في العقيدة والمذاهب المعاصرة، وتخرج منها سنة 1989م، ثم التحق بالمعهد العالي للقضاء فحصل منه على شهادة الماجستير سنة 1993م، لِيُتوِّج مساره الدراسي بنيل شهادة الدكتوراه في الفقه من جامعة أم القرى بمكة المكرمة سنة 1996م.

موازاة مع مساره الدراسي الحافل والمتميز، تلَقَّى الشيخ سعود الشريم تكوينا موازيا في العلم الشرعي لكن بشكل شفوي، حيث كان يواظب على حضور حلقات الذكر والخطب في المساجد والمؤسسات الدينية وغيرها، كما تَعلَّم القرآن الكريم وأتم حفظه على يد عدد من العلماء والمشايخ البارزين أمثال الشيخ عبد الرحمن البراك، و الشيخ عقيل بن عبد الله، والشيخ عبد الله جبرين، والشيخ عبد العزيز الراجحي، والشيخ عبد العزيز بن باز (رحمه الله)، وفهد الحمين وغيرهم.

ذكاؤُه المُتَّقِد ونُبوغه الفكري المتميز ومكانته العلمية العالية، عوامل من بين أخرى أهلته في وقت لاحق لشَغْل عدد من المناصب في الحقل الديني والقضائي والتربوي، وهكذا، تم تعيينه سنة 1992م إماما و خطيبا للمسجد الحرام في مكة المكرمة، ولم يمضِ وقت طويل حتى تم تنصيبه قاضيا بالمحكمة الكبرى بمكة المكرمة سنة 1993م، ثم ما لبث أن عُيِّنَ بعدها مُدرِّساً في المسجد الحرام بمكة المكرمة، وكان ذلك سنة 1994م.

على الصعيد الفكري يتوفر الشيخ سعود الشريم على مكتبة ضخمة من الإنتاجات العلمية والدعوية تضم عددا لابأس به من المؤلفات والمخطوطات والدروس الصوتية والتسجيلات القرآنية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر؛ كتاب (المهدي المنتظر عند أهل السنة والجماعة)، ومؤلَّف (أصول الفقه سؤال وجواب)، ومجلَّد (التحفة المكية في شرح حائية ابن أبي داود العقدية)، وكتاب (المنهاج للمعمر و الحاج).

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (5 votes, average: 4.00 out of 5)
Loading...